Sudan News Agency

Sudan News Agency

  • Full Screen
  • Wide Screen
  • Narrow Screen
  • Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size

الأخبار العاجلة

القوات المسلحة تعلن القضاء على خليل ابراهيم فى عملية بطولية

Alsawarmiالخرطوم 25/12 سونا

تمكنت القوات المسلحة الباسلة فى الساعات الاولى من صباح اليوم فى عملية بطولية من القضاء على المتمرد خليل ابراهيم الذى لقى مصرعه ضمن مجموعة من

إقرأ المزيد...رابط  

مندوب السودان الدائم في الأمم المتحدة يخاطب جلسة مهددات الأمن والسلم في غرب أفريقيا ودول منطقة الساحل

إرسال إلى صديق طباعة PDF

نيويورك 22/2/2012م (سونا) خاطب مندوب السودان الدائم في الأمم المتحدة جلسة مجلس الأمن حول مهددات الأمن والسلم في غرب أفريقيا ودول منطقة الساحل مؤكدا أهمية مثل هذه المداولات خاصة في ضوء تمدد ظاهرة الجريمة المنظمة العابرة للحدود وإرتباطها بالإنتشار الغير مشروع للأسلحة الثقيلة والصغيرة والخفيفة.

وقد تم تنظيم هذه المداولات بمبادرة من توغو التي تتولى رئاسة المجلس لهذا الشهر.

وقال السفير دفع الله الحاج علي ان ما يزيد من خطورة ظاهرة الجريمة المنظمة العابرة للحدود تداخلها مع ظواهر أخرى مثل تهريب المعادن النفيسة والإتجار بالمخدرات ، وتزايد أنشطة المجموعات المسلحة عبر حدود الدول ، بما في ذلك الأنشطة الإرهابية وأنشطة القرصنة والنهب ، مؤكداً أنها ظاهرة زاد من إنتشارها واقع الحدود المفتوحة بين معظم دول غرب أفريقيا ومنطقة الساحل بالإضافة إلى التداخل القبلي بين المجموعات السكانية المتواجدة على الحدود وحركة أفرادها بين هذه الدول " الأمر الذي يجعل كل دولة من دولنا تتأثر وبصورة مباشرة بحالة الأمن والإستقرار في الدولة المجاورة لها وتتأثر بذلك سلباً وإيجاباً ".

واستعرض المندوب الدائم الجهود التي بذلتها العديد من دول المنطقة لاحتواء أنشطة المجموعات المسلحة عبر الحدود ، مشيراً في هذا الصدد على سبيل المثال إلى نشر القوات الثلاثية المشتركة لمراقبة الحدود بين السودان وتشاد وجمهورية أفريقيا الوسطى باعتباره خطوة إيجابية كان مؤداها إحتواء عمليات التسلل عبر الحدود وتعزيز قنوات التواصل بحيث تكون جسراً للتعاون لا لتصدير العنف والجرائم العابرة للحدود .

كما أشار إلى خطة العمل الإقليمية التي إعتمدتها الجماعة الإقتصادية لدول غرب أفريقيا عام 2008م والتي نصت على خطوات عملية في هذا الصدد منها إنشاء نقاط الرقابة والتحكم عبر الحدود ، موضحاً أن العديد من دول المنطقة قد تأثرت بصورة مباشرة بتداعيات ما بعد سقوط نظام العقيد معمر القذافي في ليبيا آخذاً في الإعتبار حقيقة أنه كان داعماً قوياً للعديد من الأنشطة الهدامة ، كما كان راعياً للكثير من الجماعات المسلحة التي دعمت كتائبه خلال الثورة الليبية التي أطاحت بنظامه ، وقال إنه كان من الطبيعي أن تتسلل بعض هذه المجموعات عبر الحدود بكامل أسلحتها وعتادها إلى بعض دول الجوار مثل السودان.

وتناول السفير دفع الله موضوع الشكوى التي تقدم بها السودان لمجلس الأمن في التاسع والعشرين من ديسمبر المنصرم بشأن عبور فلول من بقايا عناصر حركة العدل والمساواة الدارفورية بأسلحتها وكامل عتادها إلى داخل دولة جنوب السودان مشيراً إلى أن تلك القوات كانت تقاتل جنباً لجنب مع كتائب العقيد القذافي ثم عبرت الحدود من ليبيا إلى السودان ثم تسللت في الثالث والعشرين من ديسمبر الماضي وعبرت الحدود إلى دولة جنوب السودان ثم إرتكزت وعسكرت في منطقة تمساحة التي تقع إلى الجنوب من حدود عام 1956م.

كما أكد أن تلك القوات كان قوامها أكثر من (350) عنصراً على متن (79) سيارة محملة بالسلاح الليبي بما في ذلك المدافع عيار (37) ملمتر والراجمات من طراز (40) ماسورة ، كما أشار إلى أن تلك الحادثة هي مثال حي لمدى خطورة ظاهرة تسلل المجموعات المسلحة عبر الحدود ، مضيفاً بأن المتوقع من مجلس الأمن كان أن يتعامل مع تلك الشكوى بقدر أكبر من الإهتمام وأن يوليها ما تستحق من معالجة إستثنائية عاجلة وأن يترجم المجلس أقواله إلى افعال.
ع س

عناصر ذات صلة

You are here