Sudan News Agency

Sudan News Agency

  • Full Screen
  • Wide Screen
  • Narrow Screen
  • Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size

الأخبار العاجلة

القوات المسلحة تعلن القضاء على خليل ابراهيم فى عملية بطولية

Alsawarmiالخرطوم 25/12 سونا

تمكنت القوات المسلحة الباسلة فى الساعات الاولى من صباح اليوم فى عملية بطولية من القضاء على المتمرد خليل ابراهيم الذى لقى مصرعه ضمن مجموعة من

إقرأ المزيد...رابط  

المؤتمر الوطني يؤكد عدم ثقته في الوعود الأمريكية المتكررة المؤتمر الوطني يؤكد عدم ثقته في الوعود الأمريكية المتكررة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

الخرطوم فى 20-2-2012( سونا ) شكك المؤتمر الوطنى فى امكانية ان تحقق اى مبادرات او حوافز امريكية اختراقاً فى جهود تطبيع العلاقات بين الخرطوم وواشنطن واعلن رفضه القاطع لأي اشتراطات امريكية .

وقلل الحزب على لسان امين التعبئة السياسية الاستاذ حاج ماجد سوار من فرص نجاح زيارة الوفود الامريكية اللبلاد وعزا سيادته ذلك لما وصفه بطابع الاستغفال الذى ظلت تتعامل به الادارات الامريكية المتعاقبة مع السودان فى المراحل المختلفة منذ التوقيع على اتفاقيات ابوجا ونيفاشا للسلام وقال ان السودان بناء على مامر به من تجارب لا يثق كثيرا فى اى ترتيبات امريكية .
واستعرض سوار فى تصريحات صحفيه بالمركز العام للحزب الحيثيات التى بنى عليها الحكم او الانطباع مشيرا الى انها تتمثل فى الوعود الامريكية التى ظلت تبذلها الادارات الامريكية طوال عهد الانقاذ متمثلة فى رفع الحصار والضغوط ورفع اسم السودان من القائمة الامريكية للدول الراعية للارهاب .
وقال ان الحوافز والشروط الامريكية الاخيرة المتعلقة باعفاء الديون مقابل استفتاء ابيي والسماح بدخول المنظمات الانسانية الى مناطق التمرد فى جنوب كردفان والنيل الازرق تاتى فى اطار هذه الوعود التى تطلق من مرحلة الى اخري مؤكدا ان مايقوم به السودان ليس من منطلق الترغيب او الترهيب للطرح الامريكى انما من منطق التزامات سياسية واخلاقية يحرص على الالتزام بها بما فى ذلك استفتاء ابيي مؤكدا انهم فى المؤتمر الوطنى ملتزمون بالاتفاقية لآخر لحظة وقال ان الادارة الامريكية تعرف ان الحركة الشعبية هى التى تعيق ذلك بذات القدر الذى تعى فيه ان الدعوة لدخول المنظمات الاجنبية مجرد ذرائع لان امريكا تعرف من يحتجز المواطنين الذين يعانون من نقص الغذاء مشيرا الى قوات التمرد تسخدمهم كدروع بشرية .
و فى رد على سؤال عن ما تردد عن عزم حكومة الجنوب طرد عدد من الشركات العاملة فى النفط قال امين التعبئة السياسية بالوطنى : نحن لا ندافع عن الشركات وهى قادرة على ذلك ، مشيرا الى ان حكومة الجنوب تمتلك الخيار فى تطرد هذه الشركات او تبقيها الا انه عاد واكد ان انتاج البترول السودانى وموارده من اكثر المعادلات وضوحا وان آخر وزير للنفط قبل الانفصال كان من الجنوب وكان يعلم كل التفاصيل وقال ان مايسعى اليه باقان هو عدم اتاحة الفرصة للتوصل لاتفاق بين البلدين .
وحول ما اثاره زعيم المؤتمر الشعبي بخصوص اجهزة التنصت قال سوار ( نحن كمؤتمر وطنى نريد حياة سياسية مستقرة وان تتمتع الاحزاب السياسية بحرية فى ادارة نشاطها واعمالها وليس هناك توجه للوطنى ولاقيادته فى التجسس على القادة بالمعارضة او اى احد من اعضائها ) واشار الى ان اعلان المعارضه عن عزمها تنظيم صفوفها لاسقاط الحكومة امر معلوم ومعلن مؤكدا انه لا سبيل لتغيير الحكومة الا عبر الانتخابات محذرا من ان العنف سيقود البلاد الى منزلقات خطيرة وقال ان ماتريده الاحزاب من هذا نتائجه ستكون خطيرة وهو امر مرفوض .
ط/فقيري

عناصر ذات صلة

You are here