Sudan News Agency

Sudan News Agency

  • Full Screen
  • Wide Screen
  • Narrow Screen
  • Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size

الأخبار العاجلة

القوات المسلحة تعلن القضاء على خليل ابراهيم فى عملية بطولية

Alsawarmiالخرطوم 25/12 سونا

تمكنت القوات المسلحة الباسلة فى الساعات الاولى من صباح اليوم فى عملية بطولية من القضاء على المتمرد خليل ابراهيم الذى لقى مصرعه ضمن مجموعة من

إقرأ المزيد...رابط  

وزير الخارجية المصري: نهر النيل ساحة اتفاق وليس مجالا للخلاف بين دول الحوض

إرسال إلى صديق طباعة PDF


أديس أبابا -31-1-2012م( أفريقيا اليوم - سونا )
أكد وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو أن هناك اهتمام إفريقي بما يجري في مصر ، مشيرا إلي أن عددا كبيرا من وزراء الخارجية الأفارقة قدموا لمصر التهاني لمناسبة الذكري الأولي لثورة 25 يناير , وكثير منهم عبر عن إعجابهم للطريقة التي تمت بها انتخابات مجلس الشعب.
وقال عمرو في تصريحات صحفية لعدد من الصحفيين المصريين علي هامش قمة أديس أبابا الإفريقية " قدمت للوزراء الأفارقة شرحا حول المرحلة في مصر من أجراء انتخابات الشورى ووضع الدستور وأخيرا الانتخابات الرئاسية .
و حول ما اذا كانت أثيوبيا وغيرها من دول حوض النيل أرجأت التصديق علي اتفاقية حوض النيل انتظارا لما ستسفر عنه الانتخابات الرئاسية في مصر , قال وزير الخارجية المصري إن عددا من دول حوض النيل علي رأسها أثيوبيا أعلنت صراحة أنها لن تصدق علي الاتفاقية حتي تتشكل الحكومة المصرية بعد انتهاء الفترة الانتقالية , وكذلك أوغندا تحدثت في هذا الأمر علي مستوي رفيع المستوي .
وأضاف : أنه منذ إعلان فتح باب التوقيع علي الاتفاقية في شرم الشيخ ابريل 2010 ودول منابع النيل أعلنت أن عملية التصديق علي الاتفاقية سوف تستغرق بضعه سنوات , وأنها عملية طويلة وسوف تستغرق وقتا وبالتالي يجب أن نستغل هذا الوقت في التوصل الي توافق مع هذه الدول .
وردا علي سؤال حول ما إذا كان التأجيل المتكرر للاجتماع الاستثنائي لوزراء مياه دول حوض النيل يعبر عن وجود خلافات بين هذه الدول , أكد وزير الخارجية المصري أن التأجيل المتكرر للاجتماع يعبر عن رغبة لدي دول حوض النيل للتوصل الي تفاهم وتوافق قبل الاجتماع لضمان ناجحة ، مشددا علي أن نهر النيل يجب أن يكون مجال للتوافق بين جميع دول حوض النيل وليس مجالا للخلاف .
وأكد وزير الخارجية أن مصر متوجهة إلي أفريقيا بصفة عامة وليس دول حوض النيل وحدها , وقال " أن شهر يناير الحالي هو شهر إفريقيا في السياسة الخارجية المصرية و حيث قمت بجولة في 6 دول أفريقية ونشارك حاليا في القمة الأفريقية حيث أجريت العديد من اللقاءات مع وزراء الخارجية الأفارقة " ، مشيرا إلي أن ترشح مصر لعضوية مجلس السلم والأمن التابع للإتحاد الأفريقي خطوة مهمة جدا ومواصلة دورها ورسالتها عقب ثورة 25 يناير وان مصر أيا كانت ظروفها فإنها تمد يدها لكافة الدول الإفريقية وتتواصل معها وتضعها في أعلي مكانة .
وأوضح ان التواجد في مجلس السلم والأمن الإفريقي سيعطي مصر فرصة في التوسط لحل المشاكل التي تعاني منها بعض الدول الإفريقية مما يعيد للأذهان الدور الذي كانت تقوم به مصر في ستينيات القرن الماضي .
وردا علي سؤال حول التواجد الإسرائيلي في جنوب السودان , أكد وزير الخارجية ان التواجد المصري في أفريقيا يسبق الجميع وله تاريخ , ما يهمنا تقوية علاقاتنا مع جميع الدول الإفريقية علي رأسها دول الجوار المباشر ،وقال " نحن جزء من أفريقيا ونتأثر بما يجري بها ونتفاعل معها ولنا مصالح مشتركة وتاريخ نبني عليه .
وردا علي سؤال حول موقف مصر مما يجري في السودان , قال عمرو " أن السودان يحتل الأهمية الأولي لدي مصر للعديد من الأسباب , وما يدور في السودان يهمنا , مؤكدا أن حل أي مشكلة في السودان يجب ان ينبع من داخل المنطقة وقطع الطريق علي اي تدخل أجنبي في المشكلة السودانية , لان التدخل الأجنبي لن يضيف إلا تعقيدات.
س/ج/ أق

عناصر ذات صلة

You are here