Sudan News Agency

Sudan News Agency

  • Full Screen
  • Wide Screen
  • Narrow Screen
  • Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size

الأخبار العاجلة

القوات المسلحة تعلن القضاء على خليل ابراهيم فى عملية بطولية

Alsawarmiالخرطوم 25/12 سونا

تمكنت القوات المسلحة الباسلة فى الساعات الاولى من صباح اليوم فى عملية بطولية من القضاء على المتمرد خليل ابراهيم الذى لقى مصرعه ضمن مجموعة من

إقرأ المزيد...رابط  

كتاب السودان الجديد يعزز فرص الاستقرار والسلام بين الشمال والجنوب : تقرير: مبارك ابوالدهب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

الخرطوم (سونا)  إيفاء لاستحقاقات اتفاقية السلام، وعقب الاستفتاء الذي أفتأ فيه الجنوبيون بالانفصال وإعلان دولتهم المستقلة عن الوطن الأم،

حدثت متغيرات كثيرة اثر هذه الإحداث التاريخية والمهمة، فصار الوطن الواحد شطرين رغم تواصل أجياله لسنوات عدة هذا الانشطار الجغرافي فرض واقعا جديدا، في المساحة والسكان، والاقتصاد رغم ثبات الأهداف والمسيرة في البناء والتطور رفعت وزارة الإعلام امس الستار عن الخارطة الجديدة بعد الانشطار الجغرافي ووضعت بين يدي وسائل الإعلام المحلية والعالمية كتابا عن البيانات والإحصاءات لسودان ما بعد التاسع من يوليو، موعد إعلان دولة الجنوب الوليدة، وجمهورية السودان الجديدة وأوضح المهندس عبداللة صادق مدير الهيئة العامة للمساحة في حفل الخارطة الجديدة ، الابعاد والتداعيات عن الخارطة الجديدة وما خرج منها وما بها من ميزات ، فقال ان الهيئة العام للمساحة كجهة سيادية تعني بتخريط الدولة، بعد رصد كل ما يستجد علي المساحة ووصف المهندس عبدالله الخارطة الجديدة للسودان بانها جميلة وشكلها جذاب من الناحية الفنية ، موضحاً الابعاد المستجدة علي الأرض بعد انشطار السودان الي دولتينكتاب (السودان ارض الفرص ) الذي اصدرته وزارة الإعلام بعد استقاء المعلومات الأساسية فيه من مصادرها في المؤسسات والوزارات وكل اجهزة الدولة، يحوى علي حقائق وارقام شكلت بيانات مهمة واحصاءات دقيقة عن الواقع الجديد للدولة وجغرافيا اصبحت الاحداثيات الجديدة، وقوع السودان بين خط طول21.49 ق – 38.34 ق، وخط عرض 23.8 ش – 8.45 ش، وصارت المساحة 1.882.000 كلم مربع، وأحتل السودان عالميا المركز 16، وأفريقيا الثاني بعد الجزائر، بينما جاء عربيا ثالثا بعد السعودية والجزائر، وشكلت مساحة البر 1.752.187 كلم مربع، ومساحة البحر 129.813كلم مربع وصار السودان بموقعه الجديد جار لسبع دول بعد أن توارت كل من يوغندا-،كينيا- والكنغو- خلف الدولة الجديدة السودان الجنوبي، فصار طول الحدود 6.780 كلم، جاءت مصر مشتركة بالحدود بطول 1.273كلم ، أرتريا 636 كلم ، اثيوبيا 727 كلم ، دولة جنوب السودان 1973 كلم كأطول حدود مشتركة، أفريقيا الوسطي 448 كلم، تشاد 1.340كلم وليبيا 383كلم، بينما شكل طول الساحل البحر الأحمر 875كلم وهو فى العرف الدولي لا يعتبر حدود مباشرة اما السكان فقد أصبح العدد (33.419.625 ) نسمة وجاء الكتاب مفصلا عن كل ما يهم من ناحية السكان والجغرافية والثروات المائية والزراعية والتعليم، وخصائص الدولة الأخري والتقسيم الجغرافي للسودان الجديد (17 ) ولاية، استحدثت ولاية شرق دارفور وعاصمتها الضعين وولاية وسط دارفور وعاصمتها زالنجي ، فيما أصبح عدد المحليات( 176 ) محلية واحتفظ السودان بعلمه ذو الألوان الأربعة (الأحمر ،الأبيض والأسود والأخضر مثلث) وذات النشيد الوطني للشاعر أحمد محمد صالح والحان احمد مرجان بينما شكل (صقر الجديان) الشعار القومي وحوي الكتاب معلومات مهمة عن القوات المسلحة السودانية وقال انها تأسست عام ( 1925 ) والسودان يرزح تحت الاستعمار البريطاني، باسم قوة دفاع السودان بحسب ترتيب الاتحاد الأفريقي فالجيش السوداني الثالث في أفريقيا بعد المصري والجزائري وفي المرتبة (44) بالنسبة لجيوش العالم، ومن حيث الصناعات العسكرية يأتي رابعا بعد جنوب أفريقيا ومصر والجزائر بينما تعداده 188.000 ضابط وجندي د. كمال عبيد وزير الإعلام اشاد في كلمته بحفل تقديم الكتاب والخارطة الجديدة للعالم، الي ان السودانيين انتصرت حكمتهم بعد قضاء خمسة عقود في الاحتراب بين ابناء الوطن الواحد وعدم الاستقرار، وجلسوا الي طاولة التفاوض التي افضت الي اختيار الانفصال واقامة دولة بالجنوب والتى تحتاج الي دعم من المجتمع الدولي ليقوي عودها وتمشي علي قدمها وتكون لفائدة الانسانية ومن هنا كان تجديد القيادة السياسية للشمال الاستعداد دائما لتقديم كل عون لهم لاجتياز مرحلة الميلاد الي دولة مستقرة وأكد د. كمال عبيد أنهم في وزارة الإعلام ومن واقع مسئولياتهم، عملوا علي تمليك وسائل الإعلام كافة المعلومات الأساسية عن السودان ما بعد التاسع من يوليو، واستقاء هذه المعلومات من مصادرها المسئولة حتي تسهم في نشر السلام وثقافة التعايش السلمي بين الجارتين ودعم خطوات الاستقرار في المنطقة والالتفات للبناء والتطور لمصلحة البلدين الشقيقين فيما قالت الأستاذة سناء حمد وزيرة الدولة للإعلام السودان يقدم نفسه في المرحلة القادمة كعنصر من عناصر الاستقرار الإقليمي والدولي إذ انه ارض فرص واسعة ومقدرات لا محدودة علي إنتاج الغذاء لوفرة الأرض الخصبة والمياه العذبة والأيدي العاملة في شعب 61.7% منه في الفئة العمرية اقل من ثلاثين عاما

 

عناصر ذات صلة

You are here