Sudan News Agency

Sudan News Agency

  • Full Screen
  • Wide Screen
  • Narrow Screen
  • Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size

الأخبار العاجلة

حلول وأفاق حماية الطفل من جرائم تقنية المعلومات والاتصالات.//تقرير مناهل عمر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

الخرطوم في 25 يونيو 2011 م(سونا)-ألقت ثورة المعلومات والاتصالات التي يشهدها العالم اليوم بظلالها السالبة علي الدول النامية وأثرت علي الأطفال في بناء شخصيتهم بالرغم من الدور الايجابي الذي تلعبه في حياتنا اليومية في كافة المجالات من حيث المعرفة والتواصل. فالانفتاح العالمي في الاتصالات بين المجتمعات وما ينتج من هذا من نقل للعلوم والثقافات والأفكار تحتم علي التربية المنهجية ان تغير محتواها وأساليبها لتعمل علي تخفيف حدة هذا النقل وتهيئة الناشئة نفسيا وادراكياً لفهم استخدام الصالح منها. وحول حماية الطفل من جرائم تقنية المعلومات والاتصالات والتي تناولها الفريق شرطة د. بدر الدين ميرغني عبد الله بجامعة الرباط الوطني في تقرير له, مشيرا الى المخاطر السالبة لتقنية المعلومات والألعاب الالكترونية التي غزت عقول الأطفال وهم يقضون اوقاتا طوالا أمام أجهزة الحاسوب يختارون من كل ماهو متاح بناء علي مزاج الطفل وانجرافه وراء ثقافات لا تمت بأيه صلة للموروثات الثقافية التي نشئنا عليهاوأضاف انه بالإشارة الي الورشة التي أقامتها أكاديمية شرطة دبي وهي تدق ناقوس الخطر لكل الإباء والأمهات لاسيما وان الشباب لايعرفون كيفية الاستفادة من أوقات فراغهم فلابد من المحافظة علي فلذات أكبادنا من تلك التيارات الثقافية الجارفةوأورد ان من اخطر الجرائم التي تستهدف أطفالنا تلك التي تعتمد علي التقنية الحديثة لأنها عابره للقارات حيث ان الجرائم والإحصاءات الدولية عن هذه الجريمة مرعبة وما تنشره وسائل الإعلام لا يعكس الصورة الحقيقية للعدد المهول في الضحايا فلابد من الرقابة علي المواقع الالكترونية وفلترتها بشكل دائم لحماية أبنائنا من التغرير بهم. وتناول التقرير قائمة الجرائم الإلكترونية كقضايا تزوير البرامج والمصنفات الفكرية والسب والشتم والتهديد بالقتل والابتزاز المادي والعاطفي كذلك شملت الكشف عن جرائم سرقة المكالمات الهاتفية وتزوير العقود التجارية وبيانات الحسابات البنكية والبطاقات الإئتمانية إضافة الي جرائم الانحراف والاستغلال والجرائم الإباحية وما يعرف بالدعارة الالكترونية وأثارها المدمرة والتي تتعلق بالمعرفة الجنسية التي يحصل عليها أطفال اليوم وكذلك المواد أللا أخلاقية والتي تعتبر ظاهرة منتشرة بين الشباب العرب فيما يتعلق بالجنس والدين والإرهاب وتعد المحادثة الالكترونية من أولي النقاط التي يستخدمها المجرمون وضعفاء النفوس للإيقاع بضحاياهم من الأطفال عن طريق إغرائهم ببرامج العاب الكترونية وغيرها للإيقاع بهم واستدراجهم للحصول علي معلومات أكثر وأدق عن الطفل نفسه وذلك بطلب إرسال الصور العائلية الخاصة ومعلومات عن مكان السكن والأهل ليتم استغلالهم لاحقا من تنفيذ الجرائم والاختطاف والاعتداء الجنسي وسرقة الحسابات البنكية الخاصة بوالدي الطفل. وأضاف من المواقع الأخرى التي لها تأثير نفسي لارتكاب الطفل الجرائم الالكترونية هي مواقع القرصنة والاختراقات الالكترونية التي تضع الطفل في دائرة المجرم والمتهم والتي تؤثر في مستقبل الطفل لاحقا. ومن الألعاب التي يجب الوقوف عندها خطورة الألعاب الالكترونية حيث يغري كبار اللاعبين والذين تمكنوا من تطوير شخصياتهم من فترة زمنية قصيرة بان يقدموا لهم المساعدة اللازمة كي يتمكن الأطفال من تطوير شخصياتهم مقابل استغلالهم جنسيا او مقابل مبالغ نقدية. وهنالك جرائم القاصرين والتي تتلخص في إنتاج صور الأطفال الإباحية بغرض توزيعها عبر منظومة الكمبيوتر بجانب التحرش الجنسي بالقاصرين عبر الكمبيوتر. ونبه التقرير الي خطورة ترك الأطفال دون رقابة وتفجير كما لابد من أخذ تحوطات تشارك فيها الدولة وذلك عن طريق اتخاذ احتياطات لحماية الطفل مثل وضع قوائم سوداء تستخدم لحجب المواقع السيئة وترشيح المواقع وبناء قائمة نظيفة من المواقع الصالحة لطلاب المدارس وذلك باستخدام القوائم البيضاء وهنالك الكثير من التقنيات وبرامج الحماية التي تساعد في توفير قدر من الحماية من جرائم الانترنت. ولابد من الاهتمام بجانب التوعية والجانب الإجرائي علي مستوي الأسرة بحيث تتم توعية أفراد الأسرة بجرائم الانترنت ووضع بعض الإجراءات الملزمة من رب الأسرة ولابد من فتح حوار وتواصل بين الإباء والأطفال لحظة ولوجهم الانترنت للتركيز علي المواد التي تتوافق والاحتياجات النفسية العاطفية للأطفال كما لابد من دعم الحلول والمبادرات التي تؤدي الي حماية الأطفال من جرائم تقنية المعلومات والاتصالات بالإضافة الي توثيق التعاون والشراكة بين الجهود الأمنية في مجال التعامل مع جرائم الأطفال بالجهود المجتمعية ذات الصلة//ع بابكررجوع

عناصر ذات صلة

آخر الأخبار

  • مصرى يدشن أول موقع إلكتروني لتعليم القرآن بـ 7 لغات للمكفوفين
  • أبرز عناوين الصحف الصادرة بالخرطوم صباح اليوم الاحد 11-12-2011
  • President Al Bashir forms new cabinet
  • في تصريحات عقب ادائهم القسم الوزراء يؤكدون العزم على تحقيق تطلعات المواطنين
  • وزير السياحة : أولوياتنا إرساء بنيات تحتية والترويج للسياحة السودانية
  • مزارع بأدنى نهر عطبرة: برنامج المنح الصغيرة حفزني لمضاعفة إنتاجي
  • برنامج إدارة الأحواض المائية بالنيل الشرقي يصمم مشروعين لتحقيق الأدارة المستدامة والكفاءة للمياة
You are here