ورشة تصحيح مسار سودانير تختتم أعمالها وتصدر عدة توصيات

الخرطوم في 13/5/ 2013 (سونا ) - اوصت ورشة تصحيح مسار سودانير التي اختتمت اعمالها اليوم بقاعةsudanair meeting الشارقة اهمية وضرورة النهوض بقطاع الطيران في الدولة باعتباره هدفا استراتيجيا لتنفيذ سياسة الدولة السيادية وشددت علي ضرورة تطابق رؤية قطاع الطيران مع رؤية الدولة الكلية وان يشكل

رافد اساسيا لها والا يتعارض مع سياساتها وموجهاتها الرامية إلي المواكبة والتطوير في قطاع النقل الجوي.
ودعت التوصيات إلي تقديم دراسة متكاملة للدولة عن أهمية الناقل الوطني كمرفق استراتيجي والتشديد علي أهمية دعمه بالمعينات المادية والبشرية لاستعادة مركزه ومكانته كشركة طيران رائدة اقليميا وعالميا واستصدار قانون الناقل الوطني واجازته ويشمل الحقوق والواجبات ونادت التوصيات بضرورة اعادة هيكلة الشركة علي اساس مجموعة قابضة لرفع الكفاءة وتحقيق الربحية المرجوة باستصحاب تجارب الشركات المماثلة وتسهيل عملية تحويلها لشركة مساهمة عامة لجذب المستثمرين وغيرهم تحت رعاية كاملة من الدولة مع اجراء الإصلاحات الضرورية في الشركة بمساهمة الدولة حتي تتمكن من تنفيذ الخطة الاسعافية العاجلة وان تكون الأولوية منح ضمانات بنكية عاجلة لتطوير الأسطول.
ودعا المشاركون إلي تنظيم مؤتمر نهضة سودانير خلال شهر يوليو القادم والحصول علي المساندة والدعم اللازم من الجهات العليا في الدولة وتبني توصياته لتنفيذها من أجل النهوض بالناقل الوطني واستعادة عافيته ليواكب ما تحقق من نمو وتطور اقتصادي ملموس في البلاد وأن تتحمل الدولة مسئولياتها كاملة بدعم وتأهيل الناقل الوطني من خلال اصدار الضمانات اللازمة لمؤسسات التمويل لاستجلاب طائرات جديدة بالعدد الذي يمكن الناقل الوطني من استعادة الخطوط التي كان يعمل بها.
وناشدت الورشة بان لا تهدر الدولة الوقت في البحث عن شريك استراتيجي وان تتولي عملية التطوير وفي حالة تقديم عروض من قبل شريك استراتيجي لابد أن يكون قادرا علي توفير التمويل اللازم ولديه خبرة في مجال شركات الطيران وان تكون حصته اقل من 50% علي أن تحتفظ الدولة بنسبة ملكية تفوق ال 50%
ويفضل الشريك الوطني لضمان بقاء الأرباح بالداخل .
كما دعت التوصيات الى منح الدولة الناقل الوطني ميزات وتسهيلات تفوق الممنوحة بموجب قانون
الاستثمار مع تطوير خدمات المناولة الأرضية ودعمها بالآليات الحديثة وتطوير مركز صيانة الطائرات ودعمه بالمعدات اللازمة وتضمنت التوصيات تفعيل وتقوية دور مكاتب الناقل الوطني الخارجية وربطها بالسفارات لزيادة حصيلة النقد الأجنبي والاستفادة من عضوية الناقل الوطني في الإتحاد الدولي للنقل الجوي IATA بالحصول علي الدعم اللازم في كافة المجالات الفنية والتجارية والمطالبة بمنح سلطة الطيران المدني او الشركة القابضة للمطارات السودانية ، كما دعت التوصيات باهمية تكامل ادوار شركات النقل الجوي الوطنية من خلال التنسيق الجيد لمناقشة الشركات الأخري مع دراسة امكانية تشغيل بعض الخطوط الداخلية بنظام الطيران الاقتصادي لتقليل قيمة التذكرة واعادة النظر في تطبيق نظام السماوات المفتوحة بطريقة غير مدروسة وتحديد آثارها السالبة علي الناقل الوطني.
جدير بالذكر ان الورشة انعقدت برعاية السيد وزير النقل وقد شرفها بالحضور السيد نائب رئيس واعضاء لجنة التسيير بالشركة وبمشاركة مجموعة طيبة من الخبراء الوطنيين والدوليين ونفر كريم من قدامي القيادات الإدارية بالشركة لحقب سابقة وقطاع المهتمين بشأن الناقل الوطني وبحضور اعلامي فاعل وذلك بالتنسيق مع معهد الدراسات والبحوث الإنمائية بجامعة الخرطوم بالتعاون مع جامعة برايتون ومعهد الشرق الأوسط لإدارة المعرفة باشراف الهيئة النقابية للعاملين بالشركة ومركز بيرفكت للتدريب وتنمية الموارد البشرية.

footer

div.mod-preview-info { display: none; }