أحمد إبراهيم الطاهر يقدم شرحا لأسباب التمرد في السودان على هامش زيارته لالمانيا

الخرطوم 10/6/2013م(سونا)- قدم الأستاذ أحمد إبراهيم الطاهر رئيس المجلس الوطني شرحا تاريخيا حول أسباب التمرد في السودان مؤكدا أن التمرد والذي بدأ قبل استقلال البلاد كان السبب الرئيسي فيه هو المشاكل التي خلفها الاستعمار .

جاء ذلك خلال جلسة المباحثات التي أقيمت على شرف زيارته لجمهورية المانيا الاتحادية بدعوة من مؤسسة كونرار ايدناور الألمانية والتى قدمت الدعوة لكل من المجلس الوطني وبرلمان دولة جنوب السودان بغرض تلمس جمهورية ألمانيا الاتحادية رغبة البلدين في التعايش السلمي وبحث أمكانية انخراط ألمانيا في مشاريع من شأنها بناء الثقة وأواصر التعاون بين البلدين وذلك لما لها من تجربة في هذا المجال .وأكد الطاهر خلال لقاءاته مع عدد من المسؤلين في الجهازين التشريعي والتنفيذي على أن حكومة السودان قد أوفت بكامل التزاماتها تجاه الاتفاقيات التي ادت لانفصال دولة جنوب السودان مشيرا لرغبة الحكومة الجادة في إقامة علاقات طيبة مع دولة الجنوب ومد يد العون للحكومة بجنوب السودان حتى تستطيع بناء دولة مستقرة.هذا وقد تم التفاكر حول الدور الذي يمكن أن تقوم به ألمانيا لتذليل العقبات التي تشوش على العلاقات بين الدولتين.
من جهة آخري بحث الأستاذ أحمد إبراهيم الطاهر سبل تطوير العلاقات البرلمانية بين كل من السودان وجمهورية المانيا الاتحادية ، جاء ذلك لدي لقائه رئيس البرلمان الالماني الذي أكد على أهمية التعاون بين البلدين والدفع بالعلاقات للأمام وذلك من خلال تبادل الزيارات وعقد اللقاءات بغرض بحث أوجه التعاون بين البرلمانين..هذا وقد أكد الطاهر لدي عودته صباح اليوم بمطار الخرطوم على أن وجهه نظر السودان وما تقدم به من حقائق تاريخية قد وجدت استحسان من الجانب الألماني مؤكدا على أن هذه الزيارة قد تمثل نقلة جديدة في نوعية العلاقات السودانية الألمانية.

footer

div.mod-preview-info { display: none; }