تكوين لجنة طوارئ بالمجلس القومي لرعاية الطفولة لمتابعة أوضاع الأطفال في شمال كردفان

الخرطوم في 2/5/2013م (سونا)

عقد المجلس القومي لرعاية الطفولة اجتماعا طارئا وتنسيقيا مع المنظمات الوطنية والمنظمات الدولية حول أوضاع الأطفال في شمال كردفان بعد الأحداث الأخيرة في منطقة ام كرشولا وام روابة.
وكشفت الأستاذة آمال محمود عبد الله الأمين العام لمجلس رعاية الطفولة أن نسبة الأطفال النازحين تقدر بحوالي 39% من المجموعات السكانية المتحركة بما يقدر بأكثر من 7 آلاف طفل، مشيرة إلى وجود 299 طفل في ستة تجمعات عشوائية بالمدارس تحركوا في غير معية الأسر (منفصلة) وحوالي 23 مفقودا واثنين متوفيي بمستشفى الأبيض .
وأشارت إلى احتياجات عديدة يفتقدها الأطفال تتمثل في الكساء وإصحاح البيئة والأدوية خصوصاً أدوية السحائي نتيجة لارتفاع درجة الحرارة في تلك المناطق، إضافة إلى عدم توفر المياه الصالحة للشرب مما يتسبب في بعض أمراض الإسهالات والالتهابات، مطالبة بتعزيز الأوضاع الصحية بتلك المناطق، لافتة إلى أن الغذاء متوفر ومن جهات عديدة ومن المنظمات.
وتناولت آمال تأثر الأطفال بصدمة نفسية نتيجة لتلك الأحداث، مطالبة من المنظمات الوطنية والدولية بمزيد من التثقيف وتقديم المساعدات والدعم في حال أن الوضع استمر أكثر من ذلك، إضافة إلى التوجيه بمزيد من العربات للمساعدة في جمع شمل الأطفال المنفصلين عن أسرهم.
وتشير المؤشرات إلى أن هناك أسرا وأطفالا لا يستطيعون الوصول إلى تلك التجمعات وأن الوضع الصحي مستقر وليست هناك أمراض عدا الاسهالات نتيجة للمياه الساخنة إضافة إلى إمكانية حدوث مشكلة بيئة صحية بتلك التجمعات.
وأضافوا أن مدينة أم روابة عادت إلى حالتها الطبيعية بعد الأحداث وان الوضع آمن ومستقر وبلغ عدد الأطفال النازحين إليها (159) طفل 4 منهم حديثو الولادة .
وخلص الاجتماع إلى تكوين لجنة طوارئ بالمجلس القومي لرعاية الطفولة تضم كل المنظمات الوطنية والدولية لتقييم الأوضاع وتقديم الدعم والمساعدات اللازمة لتلك المناطق.

footer

div.mod-preview-info { display: none; }