منبر (سونا) يستضيف جمعية انصار الخيرية غداً الأربعاء للحديث حول ذكري تحرير القدس والمسجد الاقصي

الخرطوم في 2/10/2012م (سونا) - يستضيف منبر وكالة السودان للأنباء جمعية انصار الخيرية غداً الأربعاء الساعة الثانية طهراُ للحديث حول ذكري تحرير القدس والمسجد الاقصي وسيتحدث في المنبر الاستاذة مريم جسور عضو مجلس تشريهي ولاية الخرطوم، والاستاذة عواطف طيب الأسماء عضو المجلس ، والاستاذة بسمات ابراهيم عضو المجلس الوطني . والدعوة موجهة لأجهزة الاعلام .

حزب الامة الاصلاح والتنمية بشمال كردفان :اتفاق أديس خطوة ايجابية لتعزيز الثقة

الأبيض في2-10- 2012 (سونا ) اصدر حزب الامة الاصلاح والتنمية بولاية شمال كردفان بياناً اشاد فيه بالجهود الكبيرة التي بذلها المشير عمر حسن احمد البشير رئيس الجمهورية وبروح التوافق والتعاون بتوقيع الاتقاق مع الفريق اول سلفاكير ميارديت رئيس دولة جنوب السودان. واشار البيان الي أن الاتفاق بين الدولتين يعد خطوة ايجابية لتعزيز الثقة وذلك لتجاوز كافة التحديات وصولاً لسلام واستقرار امني وتنمية شاملة للدولتين مثمناً ومقدراً جهود الوساطة متمثلة في الاتحاد الافريقي واصدقاء السودان من المجتمع الدولي التي توجت بتوقيع الاتفاق. وأكد البيان ضرورة تكملة ما تبقي من القضايا العالقة وخاصة قضيتي ابيي والحدود وقال الاستاذ الدرديرى الامين العام لحزب الولاية أن قناعاتنا راسخة لانتهاج الحوار الهادف والقلب المفتوح وصدق النيه لمصلحة الشعبين وحيا افراد القوات المسلحة الباسلة والاجهزه الامنية الاخرى التى ظلت على الدوام حارساً اميناًعلى مصلحة البلاد ومواطنيها .

الحركة الإسلامية السودانية ولاية سنار تعقد مؤتمرها الثامن السبت المقبل

سنجة 2-10-2012م (سونا) تعقد الحركة الاسلامية السودانية أمانة ولاية سنار مؤتمرها الثامن تحت ظلال الآية الكريمة (واعتصموا بحبل الله جميعاً ولاتفرقوا ) وذلك يوم السبت المقبل 6 أكتوبر 2012م بقاعة السلطنة الزرقاء بسنجه وقال الاستاذ اسماعيل محمد احمد رئيس اللجنة العليا للمؤتمر ان المؤتمر سيناقش اداء الدورة الماضية والميزانية بجانب عدد من اوراق العمل واختيار هيئة الشورى مشيراً الي انه سيتم انعقاد الشورى لاختيار امين الحركة الاسلامية بالولاية لدورة 2012م ــــ2014م هذا وسيشرف المؤتمر وفد رفيع من المركز.

ولاية القضارف تعلن مباركتها لاتفاقية التعاون بين السودان ودولة جنوب السودان

القضارف 2-10-2012م (سونا) اعلن الاستاذ محمد الطيب البشير رئيس المجلس التشريعى بولاية القضارف فى فاتحة جلسات المجلس التشريعى اليوم عن مباركة اهل القضارف لاتفاقية التعاون بين السودان ودولة الجنوب. واشار سيادته للدور الذى يلعبه الاتفاق فى مجال الامن وانعاش الاقتصاد بالبلدين مشيدا بالدور الفاعل الذى قامت به القوات المسلحة والاجهزة الامنية والشرطية والعدلية فى القبض على كميات من الاسلحة والمخدرات بجانب دورها الطليعى فى توفير الامن بالولاية. ودعا حكومة الولاية لتقديم الحافز المادى والمعنوى على هذا الانجاز العظيم واستعرض رئيس المجلس ماتم انجازه خلال الدورة السابقة من اجازة للقوانين والتشريعات والقيام بالدور الرقابى تحقيقا لاهداف المجلس المرسومة وفقا لخططه وابان ان هذه الدورة سيتم فيها الاطلاع على اداء الوزارات بالولاية اضافة للاعمال المنوطة بالمجلس فى كافة المجالات التى تقع تحت دائرة الاختصاص.

/لسونا/ تستطلع عددا من المختصين حول بيان احالة بعض الصحف الرياضية للمحكمة

استطلاع : بدر الدين بابكر الخرطوم في 2 /10 / 2012 م (سونا) الصحافة الرياضية يجب أن تلعب دورا مهما في الترشيد ونقد الأداء الرياضي دون الدخول في مهاترات تؤدي في كثير من الاحيان لافرازات تؤدي لاحتقانات مشحونة بالعداء تجاه الأطراف الأخرى. وأن النشر السالب للصحافة الرياضية في أي مكان تكون له تأثيراته في الأندية وإثارة الرأي العام وتهديد الأمن الأمر الذي قد يدفع المشجعين للخروج عن الأنضباط اللازم والنظام والمحافظة على السلوك الرياضي والرسالة الرياضية. وفي الآونة الأخيرة صدر قرار من المجلس القومي للصحافة والمطبوعات بإحالة عدد من الصحف الرياضية وصحفيين لمحاكم مختصة وفقا للمادة (35) من قانون الصحافة والمطبوعات الصحفيةالتي تنص على سحب السجل الصحفي للصحفيين وإيقاف الصدور للإصدارات الصحفية وفقا لما تقرره المحكمة المختصة بناءا علي طلب المجلس . وحول هذا الموضوع استطلعت (سونا) المستشار القانوني لمجلس الصحافة والمطبوعات الأستاذ محمود مهدي أحمد حيث استعرض مجهودات المجلس ومساعيه لإصلاح الوسط الرياضي. وقال أن تدهور الوسط الرياضي ناتج عن خروج بعض كتاب الصحف من مضمون الرسالة التي يتسنى أن تقدمها الصحيفة بعيدا عن المهاترات وشخصنه الموضوعات وشحن الجماهير. وقال أن استقطاب كتاب في الصحف من إداريين نافذين أدى إلي تدهور الوضع وكذلك منح السجل بعيدا عن المجلس له سلبياته. وأوضح محمود أن المجلس قد قام بإنذار الصحف عدة مرات وأنه في عام 2006م تمت إحالة 17 صحيفة إلى المحكمة وتعهدوا بتجنب تكرار النشر السالب ولكن بعض الصحف عادت ومارست هذا النشر السالب مما جعل هيئة المجلس تصدر بيانا بإحالة 5 صحف إلى المحكمة المختصة. وانتقد المستشار القانوني أن بعض الصحف الرياضية وانحرافها عن دورها الأساسي واتجاهها إلى المشاحنات والكتابات غير المسئولة. وقال أن للمجلس صلاحيات يلزم من خلالها الصحفيين بالاعتذار وعدم النشر السالب والإنذار، ويجوز له كذلك تعليق الصدور لمدة 3 أيام ويجوز للمجلس كذلك تقديم المشورة والنصح للصحفيين ورؤساء التحرير وأن المحكمة يجوز لها الإيقاف والتعليق وإيقاف رئيس التحرير وسحب السجل الصحفي أو تجميده. الأستاذ عادل محجوب - إدارة الرصد بالمجلس القومي للصحافة والمطبوعات أوضح أن الصحافة الرياضية كتخصص تقوم بدور كبير في توعية وتثقيف المجتمع الرياضي وتعمل على ترقية أخلاقيات العمل الرياضي بصفة عامة ولكن وفي السنوات الأخيرة أصبحت الصحف تتعصب للأندية والشخصيات الرياضية والإدارية الأمر الذي أدى إلى خروج بعض الصحف عن الهدف الأساسي حيث أنها لجأت إلي إثارة الكراهية والفتن مما أخر المجتمع الصحفي من خلال التناول السالب والارتجال مع المخالفين في الرأي. وقال أن التناول أصبح خطرا علي أخلاقيات الصحافة من خلاله إثارة الحساسيات. وأضاف أن الصحافة الرياضية قد ساهمت في العنف الذي تشهده الملاعب اليوم وعملت على زيادة الحساسيات بين الجمهور الرياضي وأدت إلى العنف الأعمى فضلا عن بعض العبارات غير اللائقة وشخصنه الموضوعات على حساب الرياضة. وقال أن الهدف من البيان الأخير هو تلطيف الجو وترقية الوسط الرياضي وإيقاف الكتابات السالبة والتناول غير المجدي وأن هناك كثير من التجاوزات مرصودة في المجلس بشأن مخالفات الصحف الرياضية للقانون. واستطلعت (سونا) بعض رؤساء تحرير الصحف الرياضية في هذا الموضوع، الأستاذ عباس محمد عبد الماجد رئيس تحرير صحيفة عالم النجوم قال أن العقوبات التي تأتي مع الأحداث غير مجدية وبها نوع من عدم الفعالية وأن الصحافة الرياضية هي (الحيطة القصيرة) وأن هناك كثير من المخالفات بالصحف السياسية. وأضاف أن البيان الأخير فيه نوع من التسرع وجاء نتيجة لأسباب شغب كان من الأجدى أن يتم التدخل قبلها. وقال كنا نتمنى أن تكون هناك لجنة لمحاسبة الشخصيات لأن الصحفية ليس محررين فقط وإنما فنيين وإداريين وعمال لا ذنب لهم، وقال أن معاقبة الصحيفة بالإيقاف غير مجدي لأن هناك كثير من المنتديات والمواقع الالكترونية متاحة لجميع وأن العقوبات ليست الحل. وأضاف أنه لا بد من الاتزان في الكتابة بالنسبة للصحفيين والتدخل الفوري قبل حدوث الأحداث وفي الوهلة الأولى عند كتابة المهاترات والشحن الذي يسبق المباريات.

footer

div.mod-preview-info { display: none; }