والي الخرطوم : 70% من موارد الزكاة ستذهب لللفقراء دون الاخلال بالضوابط الشرعية

الخرطوم 17-7-2012(سونا) أعلن د. عبدالرحمن الخضر والي ولاية الخرطوم أن الولاية قررت توجيه 70% من موارد الزكاة للصرف على الفقراء والمساكين دون الاخلال بالضوابط الشرعية وأعفت الديوان من الصرف على منسوبيه حتى لايشكلون أي أعباء مالية على المصارف الشرعية على أن تتحمل موازنة الولاية الصرف عليه . وقال الوالي لدى مخاطبته إحتفال تدشين برامج رمضان أن الولاية قررت إبدال (كرتونة) الصائم بدعم نقدي مقداره مائة جنيه لعدد 55 ألف أسرة فقيرة وذلك بغرض الأستغناء من الصرف الاداري الذى يصرف على إعداد الكرتونة وتوجيه كل المال للفقراء وقال (لن نصرف حافز ولا غيره من مال الزكاة) وحمل والي الخرطوم المعتمدين مسئولية تحديد الأسر المحتاجة فعلاً للدعم بواسطة اللجنة المكونه داخل كل حي وعددها 9 أفراد من أهل (الثقه) مشيراً الى أن الحد الادنى لقياس الفقر هو عدم مقدرة الأسرة فى دفع مبلغ بطاقة التأمين وقدره 25 جنيه وهؤلاء حسب الأحصاء عددهم 350 ألف أسرة يتلقون علاجاً مجانياً بدعم شهرى قدره 7 ملايين جنيه وأعلن الوالي أنه الى جانب هذا الدعم فإن هناك 35 ألف أسرة ستتلقى دعم شهري قدره مائة جنيه لكل أسرة إعتباراً من يوليو الجارى وأعلن الوالي أن الولاية ستطلق مع الخيرين حملة واسعة لاطلاق سراح كل نزلاء السجون العاجزين عن سداد الغرامات المالية . وأشارت الأستاذة مشاعر الدولب وزيرة التوجيه والشئون الاجتماعية أن حجم المال الى سيوزع كدعم نقدي مباشر يبلغ 9 مليارات جنيه لعدد 55 ألف أسرة ورصد مبلغ 1.2 مليون جنيه لاطلاق سراح نزلاء السجون ومليون جنيه لبرنامج الراعي والرعية بالاضافة الى الدعم العينى المقدم لطلاب الجامعات وطلاب الخلاوي .

footer

div.mod-preview-info { display: none; }