انتكاسة جديدة لبرنامج الفضاء الروسي

8/8 (اذاعة صوت المانيا) فشل قمران اصطناعيان روسيان في الوصول إلى مدارهما بالفضاء، ومن المتوقع أن يسقطا خلال الأسابيع القليلة القادمة على الأرض. ويضاف هذا الفشل إلى انتكاسات أخرى مني بها برنامج الفضاء الروسي. وكان من المفترض أن تسير الأمور على ما يرام بعد الانتكاسات العديدة التي مني بها برنامج الفضاء الروسي في عام 2011. لكن برنامج الفضاء العريق أصيب بانتكاسة جديدة. فقد أعلنت السلطات المعنية بالفضاء في روسيا صباح يوم امس الثلاثاء ، أن قمرين اصطناعيين للاتصالات فشلا في الوصول إلى مدارهما، بعد فترة وجيزة من انطلاقهما من قاعدة بايكونور الروسية في كازاخستان. وقالت وكالة الفضاء الاتحادية الروسية "روسكوسموس" على موقعها الإلكتروني، إن القمرين الاصطناعيين انطلقا على متن صاروخ من طراز "بروتون-إم" يوم الاثنين، ولم يصلا إلى مدارهما المحدد بسبب خلل في صاروخ الدفع على الأرجح. وذكرت وكالة انترفاكس الروسية نقلا عن مسئولين في وكالة الفضاء أن صاروخ الدفع بريز-أم أطلق محركاته في الموعد المحدد، لكنها على ما يبدو عملت فقط لمدة سبع دقائق من البرنامج الذي تبلغ مدته 18 دقيقة وخمس ثوان لوضبروفيسور سوار الذهب أحمد عيس القمرين الاصطناعيين في المدار المحدد لهما. ومن المرجح أن يسقط القمران على الأرض خلال ستة إلى ثمانية أسابيع. ونقلت وكالة أنباء نوفوستي الروسية عن بعض كبار مسؤولي الفضاء القول إنه سيتم تعليق إطلاق صواريخ "بروتون" في المستقبل حتى يتضح سبب الحادث. وكان من شأن القمر الاصطناعي "اكسبريس إم.دي2" تحسين البث التلفزيوني والاتصالات في الدول السوفيتية السابقة لمدة عشرة أعوام. أما القمر الروسي الصنع "تيلكوم-3" فقد صنع لصالح إندونيسيا بهدف توفير خدمات اتصالات في هذا البلد على مدار الأعوام الخمسة عشر المقبلة. وأفادت تقارير بأن إجمالي قيمة التأمين على القمرين الاصطناعيين يبلغ 150مليون يورو. وذكرت تقارير إخبارية روسية أن لجنة من كبار مديري وكالة الفضاء في موسكو ستجتمع اليوم الثلاثاء لتحديد سبب إخفاق القمرين في الوصول لمدارهما . ونقلت انترفاكس عن مسئول من روسكوسموس القول إن الفنيين يركزون على أسباب محتملة للخلل في صاروخ الدفع، ولكن دون استبعاد الخطأ البشري كعامل مساعد.

footer

div.mod-preview-info { display: none; }